الرئيسيةالرئيسية  اضف موقعكاضف موقعك  اتصل بنااتصل بنا  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 عصابة الشيطان والترحيب بالمسيخ الدجال 37

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملك الحصريات
مالك ومؤسس موقع هواك
مالك ومؤسس موقع هواك
avatar

مـےـزآجـےـي :
الجـےـنــےــس : ذكر
المـشـآركآت : 6188
نقآط التميـزيـه : 153899
عــےـمــےــري : 25
وَظْـيْفَـتْے : ABLODER
السٌّمعَة : 152

مُساهمةموضوع: عصابة الشيطان والترحيب بالمسيخ الدجال 37   الجمعة 17 يونيو 2011, 11:50 pm

بسم الله الرحمن الرحيم



السلام عليكم ورحمة الله
وبركاته





اهلا وسهلا ومرحبا بكم احبتي ومتابعيني في منتدى تعب قلبي
الأعزاء





أعلم أنني تأخرت هذه المره طويلا ولكن لظروف العمل والحياة



طبعا اليوم سأكمل
كما وعدتكم ما بدأته في السلسلة 36 والتي تكلمنا فيها



عن يهود اصفهان


ووعدتكم حسب ما اذكر بأني
سأتكلم اليوم عن ظهور الدجال فيهم ولكن قبل ذالك



اسمحوا لي ان اتحدث اولا عن معنى
المسيح ومعنى الدجال وصفاته



وكيف الحماية من فتنتة ومكان خروجه بعد ذالك والأماكن
التي لا يدخلها واتباعه



بسم الله نبدأ



معنى المسيح


ذكر العلماء ما يزيد عن خمسين قولاً في
معنى " المسيح " . وقالوا أن هذا اللفظ يطلق على الصدّيق وعلى الضلّيل
الكذاب ، فالمسيح عسى ابن مريم الصدّيق ، مسيح الهدى ، يبرئ الأكمه والأبرص
، ويحي الموتى بإذن الله .

والمسيح الدجال هو الضلّيل الكذاب ، مسيح الضلالة يفتن
الناس بما يعطاه من الآيات كإنزال المطر وإحياء الأرض بالنبات وغيرهما من
الخوارق .
فخلق الله المسيحين أحدهما ضد الآخر .

وقال العلماء في سبب تسمية الدجال بالمسيح : أن إحدى عينيه ممسوحة ، وقيل :
لأنه يمسح الأرض في أربعين يوماً .. والقول الأول هو الراجح ، لما جاء في
الحديث الذي رواه مسلم برقم 5221 عن أنس بن مالك قال : قال رسول الله صلى
الله عليه وسلم : " الدَّجَّالُ مَمْسُوحُ الْعَيْنِ
مَكْتُوبٌ بَيْنَ عَيْنَيْهِ كَافِرٌ
.. " .


معنى الدجال

الدَّجل : هو
الخلط والتلبيس ، يقال دَجَلَ إذا لبّس ومَوَّهَ ، والدجال : المُمَوِّه
الكذاب ، الذي يُكثِر من الكذب والتلبيس .
ولفظة " الدجال " أصبحت عَلَمَاً على المسيح الأعور الكذاب ، وسمي الدجال
دجالاً : لأنه يغطي على الناس كفره بكذبه وتمويهه وتلبيسه عليهم .


صفة الدجال والأحاديث
الواردة في ذلك


الدجال رجل من بني
آدم ، له صفات كثيرة جاءت بها الأحاديث لتعريف الناس به ، وتحذيرهم من شره ،
حتى إذا خرج عرفه المؤمنون فلا يفتنون به ، بل يكونون على علم بصفاته التي
أخبر بها الصادق صلى الله عليه وسلم وهذه الصفات تميزه عن غيره من الناس ،
فلا يغتر به إلا الجاهل الذي سبقت عليه الشقوة . نسأل الله العافية .

ومن هذه الصفات :

أنه رجل شاب أحمر ، قصير ، أفحج جعد الرأس ، أجلى الجبهة ، عريض النحر ،
ممسوح العين اليمنى ، وهذه العين ليست بناتئة - منتفخة وبارزة - ولا جحراء -
غائرة - كأنها عنبة طافئة .
وعينه اليسرى عليها ظفرة - لحمة تنبت عند المآقي - غليظة . ومكتوب بين
عينيه " ك ف ر " بالحروف المقطعة ، أو " كافر " بدون تقطيع ، يقرؤها كل مسلم ، كاتب وغير كاتب
.
ومن صفاته أنه عقيم لا يولد له .
وهذه بعض الأحاديث الصحيحة التي جاء فيها ذكر صفاته السابقة وهي من الأدلة
على ظهور الدجال :
1- عن عبد الله بن عمر
رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "
بَيْنَا أَنَا نَائِمٌ


رَأَيْتُنِي أَطُوفُ بِالْكَعْبَةِ فَإِذَا
رَجُلٌ آدَمُ سَبْطُ الشَّعَرِ بَيْنَ رَجُلَيْنِ يَنْطُفُ رَأْسُهُ مَاءً
فَقُلْتُ مَنْ هَذَا قَالُوا


ابْنُ مَرْيَمَ . فَذَهَبْتُ أَلْتَفِتُ فَإِذَا رَجُلٌ
أَحْمَرُ جَسِيمٌ جَعْدُ الرَّأْسِ أَعْوَرُ الْعَيْنِ الْيُمْنَى كَأَنَّ
عَيْنَهُ عِنَبَةٌ


طَافِيَةٌ قُلْتُ مَنْ هَذَا
قَالُوا هَذَا الدَّجَّالُ ، أَقْرَبُ النَّاسِ بِهِ شَبَهًا ابْنُ قَطَنٍ

" رواه البخاري برقم


6508 ، وَابْنُ قَطَنٍ رَجُلٌ مِنْ بَنِي
الْمُصْطَلِقِ مِنْ خُزَاعَةَ .

2- وعن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى
الله عليه وسلم ذكر الدجال بين ظهراني


الناس فقال : " إِنَّ اللَّهَ لَيْسَ بِأَعْوَرَ ، أَلا إِنَّ الْمَسِيحَ
الدَّجَّالَ أَعْوَرُ الْعَيْنِ الْيُمْنَى كَأَنَّ عَيْنَهُ عِنَبَةٌ


طَافِيَةٌ
.. " رواه البخاري برقم 3184 .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


3- وفي الحديث الطويل الذي رواه النواس بن سمعان رضي
الله عنه قال : " ذكر رسول الله صلى


الله عليه وسلم الدجال ذات غَدَاةٍ
فَخَفَّضَ فِيهِ وَرَفَّعَ حَتَّى ظَنَنَّاهُ فِي طَائِفَةِ النَّخْلِ .. "
فقال في


وصف الدجال : " إِنَّهُ
شَابٌّ قَطَطٌ - شديد جعودة الشعر- عَيْنُهُ طَافِئَةٌ كَأَنِّي
أُشَبِّهُهُ بِعَبْدِ الْعُزَّى بْنِ


قَطَنٍ "
رواه مسلم برقم 5228 .
4

- وعن
عبادة بن الصامت رضي الله عنه : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "
إِنِّي قَدْ حَدَّثْتُكُمْ


عَنْ الدَّجَّالِ حَتَّى خَشِيتُ أَنْ لا
تَعْقِلُوا ، إِنَّ مَسِيحَ الدَّجَّالِ رَجُلٌ قَصِيرٌ أَفْحَجُ جَعْدٌ
أَعْوَرُ مَطْمُوسُ


الْعَيْنِ لَيْسَ بِنَاتِئَةٍ
وَلا حَجْرَاءَ فَإِنْ أُلْبِسَ عَلَيْكُمْ فَاعْلَمُوا أَنَّ رَبَّكُمْ
لَيْسَ بِأَعْوَرَ
" رواه أبو داود برقم


3763 ، والحديث صحيح ( صحيح الجامع
الصغير / حديث رقم 2455 ) .

5- وفي حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول
الله صلى الله عليه وسلم : " ..
وَأَمَّا


مَسِيحُ
الضَّلالَةِ فَإِنَّهُ أَعْوَرُ الْعَيْنِ أَجْلَى الْجَبْهَةِ عَرِيضُ
النَّحْرِ فِيهِ دَفَأٌ - إنحناء
- .. " رواه أحمد برقم 7564 .

6- وفي حديث حذيفة رضي الله عنه قال :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "
الدَّجَّالُ
أَعْوَرُ


الْعَيْنِ الْيُسْرَى ، جُفَالُ
الشَّعَرِ - كَثِيرُهُ - مَعَهُ جَنَّةٌ وَنَارٌ فَنَارُهُ جَنَّةٌ
وَجَنَّتُهُ نَارٌ
" رواه مسلم برقم 5222 .

7- وفي حديث أنس رضي الله عنه
: قال النبي صلى الله عليه وسلم : "
مَا
بُعِثَ نَبِيٌّ إِلا أَنْذَرَ أُمَّتَهُ


الأَعْوَرَ
الْكَذَّابَ أَلا إِنَّهُ أَعْوَرُ وَإِنَّ رَبَّكُمْ لَيْسَ بِأَعْوَرَ
وَإِنَّ بَيْنَ عَيْنَيْهِ مَكْتُوبٌ كَافِرٌ
" رواه البخاري


برقم 6598 ، وفي رواية :
" وَمَكْتُوبٌ بَيْنَ عَيْنَيْهِ ك ف ر " مسلم برقم 5219 ، وفي رواية عن


حذيفة : " يَقْرَؤُهُ كُلُّ مُؤْمِنٍ كَاتِبٍ وَغَيْرِ كَاتِبٍ "
مسلم برقم 5223 . 8-

ومن صفاته أيضاً ما جاء في حديث فاطمة بنت قيس رضي
الله عنها في قصة الجسّاسة ، وفيه


قال تميم الداري رضي الله عنه : " فَانْطَلَقْنَا سِرَاعًا حَتَّى دَخَلْنَا الدَّيْرَ فَإِذَا
فِيهِ أَعْظَمُ إِنْسَانٍ رَأَيْنَاهُ


قَطُّ خَلْقًا
وَأَشَدُّهُ وِثَاقًا
" رواه مسلم برقم 5235 .

9- وفتنته عظيمة جدا لدرجة
أنه ليس بين خلق آدم إلى قيام الساعة فتنة أكبر من فتنة المسيح


الدجال كما جاء وفي حديث
عمران بن حصين رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله


عليه وسلم يقول : " مَا بَيْنَ خَلْقِ آدَمَ إِلَى قِيَامِ السَّاعَةِ خَلْقٌ
أَكْبَرُ مِنْ الدَّجَّالِ
" رواه مسلم برقم 5239

. وفي رواية أحمد عَنْ
هِشَامِ بْنِ عَامِرٍ الأَنْصَارِيِّ قَالَ سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ
مَا


بَيْنَ
خَلْقِ آدَمَ إِلَى أَنْ تَقُومَ السَّاعَةُ فِتْنَةٌ أَكْبَرُ مِنْ
فِتْنَةِ الدَّجَّالِ
. مسند الإمام أحمد 15831

10- وأمّا أن الدجال لا
يُولَدُ له فلما جاء في حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه في قصته مع


ابن صياد ، فقد قال لأبي
سعيد : " أَلَسْتَ سَمِعْتَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّمَ يَقُولُ : إِنَّهُ لا يُولَدُ


لَهُ ؟ قَالَ قُلْتُ : بَلَى .. "
رواه مسلم برقم 5209 .




دعونا نتوقف هنا لحظة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

فيلم الام المسيح للممثل والمخرج المشهور ميل
جيبسون
'The Passion of the Christ' Mel Gibson
هو دعاية للدجال, حيث ان المسيح يظهر فى كل الفترة الاخيرة من حياته فى
الفيلم لايستطيع فتح العين(الصورة) اليمنى حتى صلبه!!
وكأنه يقول ان المسيح حين يعود يكون اعور العين اليمنى التى
فقدها فى الجزء الاول من حياته
!!!

كذلك شعار شركة الفيلم التابعة ل ميل جيبسون المنتجة للفيلم عبارة عن عين
يسرى واحدة !!!!
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

وجدت ان فى كتبهم المقدسة. اشارة
للرجل اعور العين اليمنى!!!
Woe to the worthless shepherd who leaves the flock! The sword will be on
his arm, and on his right eye. His arm will be completely withered, and
his right eye will be totally blinded!"

تقول النبؤة :
العويل على الراعي الذي ليس له قيمة الذي يترك قطيعه .
وسيكون السيف في يده وفي عينه اليمنى
وستكون يده ضعيفة تماما وعينه اليمنى عمياء كليا

كتاب :زكريا



هذا يعني أنه يوجد في كتبهم أن المسيح الذي
سأتي أعور ؟؟؟
ولذلك سيتبعونه؟؟
اللهم جنبنا فتنة الدجال



مكان خروج الدجال

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

يخرج الدجال من
جهة المشرق من خراسان ، من يهودية أصبهان ، ثم يسير في الأرض فلا يترك
بلداً إلا دخله ، إلا مكة والمدينة ، فلا يستطيع دخولهما لأن الملائكة
تحرسهما .

ففي حديث فاطمة بنت قيس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في الدجال : " أَلا إِنَّهُ فِي بَحْرِ الشَّأْمِ أَوْ بَحْرِ الْيَمَنِ
لا بَلْ مِنْ قِبَلِ الْمَشْرِقِ مَا هُوَ مِنْ قِبَلِ الْمَشْرِقِ مَا
هُوَ مِنْ قِبَلِ الْمَشْرِقِ مَا هُوَ وَأَوْمَأَ بِيَدِهِ إِلَى
الْمَشْرِقِ
" رواه مسلم برقم 5228 .

وعن أبي بكر الصديق رضي الله عنه قال : حدّثنا رسول الله صلى الله عليه
وسلم قال : " الدَّجَّالُ يَخْرُجُ مِنْ أَرْضٍ
بِالْمَشْرِقِ يُقَالُ لَهَا خُرَاسَ
انُ " رواه الترمذي برقم 2163 .
صححه الألباني ( صحيح الجامع الصغير / حديث رقم 3398 ) .

وعن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " يَخْرُجُ الدَّجَّالُ مِنْ يَهُودِيَّةِ أَصْبَهَانَ مَعَهُ
سَبْعُونَ أَلْفًا مِنْ الْيَهُودِ عَلَيْهِمْ التِّيجَانُ
" رواه
أحمد برقم 12865 .



الأماكن التي لا يدخلها الدجال

حرم على الدجال دخول مكة والمدينة حين يخرج في آخر الزمان ، لورود
الأحاديث الصحيحة بذلك ، وأما ما سوى ذلك من البلدان فإن الدجال سيدخلها
واحداً بعد الآخر .

جاء في حديث فاطمة بنت قيس رضي الله عنها أن الدجّال قال : " وَإِنِّي أُوشِكُ أَنْ يُؤْذَنَ لِي فِي الْخُرُوجِ ،
فَأَخْرُجَ فَأَسِيرَ فِي الأَرْضِ فَلا أَدَعَ قَرْيَةً إِلا هَبَطْتُهَا
فِي أَرْبَعِينَ لَيْلَةً ، غَيْرَ مَكَّةَ وَطَيْبَةَ فَهُمَا
مُحَرَّمَتَانِ عَلَيَّ كِلْتَاهُمَا كُلَّمَا أَرَدْتُ أَنْ أَدْخُلَ
وَاحِدَةً أَوْ وَاحِدًا مِنْهُمَا اسْتَقْبَلَنِي مَلَكٌ بِيَدِهِ
السَّيْفُ صَلْتًا يَصُدُّنِي عَنْهَا ، وَإِنَّ عَلَى كُلِّ نَقْبٍ
مِنْهَا مَلائِكَةً يَحْرُسُونَهَا
" رواه مسلم برقم 5228 .

وثبت أيضاً أن الدجال لا يدخل مسجد الطور ، والمسجد الأقصى . روى الإمام
أحمد برقم 22572 من حديث جنادة بن أبي أمية الأزدي قال : أتيت رجلاً من
أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فقلت له : حَدِّثْنِي حَدِيثًا سَمِعْتَهُ
مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الدَّجَّالِ ،
فذكر الحديث وقال : " وَإِنَّهُ يَلْبَثُ فِيكُمْ
أَرْبَعِينَ صَبَاحًا يَرِدُ فِيهَا كُلَّ مَنْهَلٍ إِلا أَرْبَعَ
مَسَاجِدَ مَسْجِدَ الْحَرَامِ وَمَسْجِدَ الْمَدِينَةِ وَالطُّورِ
وَمَسْجِدَ الأَقْصَى
"


نلاحــظ مـــدى دقة رسول
الله صلى الله عليه وسلم , فقـد أشـار بيــده الى " الشــــرق " وهو في
مسجده في المدينة المنورة , و قــد كان المستشرقين يشككون في دخول أي جيــش
الى المدينة المنوره من جهتها الشرقيـه و ذلك بسبب ( الحــــرة ) التي
تعتبر عازلا طبيعيـا - تظهر بصـورة تكوين طبيعي أســود داكن اللون في
الصــوره - لا يمكن لأي جيش السير فوقه , فمابالنــا بالدجــال وهو الذي
يركب ( حمــــارا ) فكيف سيكون مروره بحماره , فعن ابي هريرة رضي الله عنه .
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " يخرج الدجال
على حمار أقمر ما بين اذنيه سبعون باعاً
"

أمــا الأن فقد شـــق طريق ســريع في وســط الحرة وهو طريق يقع تماما
شـــرق المسجد النبوي الشريـف ( تماما ) وهو الطريق المؤدي الى " القصيــم " حيث يدخل المدينة من شرق الحرم النبوي ,
كما ترى في الصــورة :


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

صــدق رسول الله
صلى الله عليه وسلم , و صدقت إشـارته .


بعــد أن يصل الى أطراف المدينة المنوره , لن يستطيع دخولهــا و السبب هو
وقوف ملائكة تحرس هذه المدينة , إلا ان المسيح بالطبع لن يصرح بهـذا , وقد
يعلل هــذا باحترامه لمواثيق أو عهود دوليه كما يدعي اليـهود اليوم .



ثم يتجه المسيـح شمالا الى حيث جبل " أحــد " و قــد يكون جبل أحــد هو جبل
" فاران " الوارد في التوراة - سفر التكوين - الذي زاره النبي هارون عليه
السلام , و هو الجبل الذي سيكون بجواره نبي اخر الزمان !! و قــد يصر
المسيح على ارتقاء هذا الجبل ليثبت لليهود انه " الملك او النبي " الذي
اخبرت به التوراة , علما بأن اعلى نقطة في جبل أحــد هي نقطة يعرفها أهل
المدينة المنوره الى يومنــا هذا " بقبة هــارون "


الصــــــــــــــعود ..


يصعد المسيح فوق جبل أحــد , كما ورد في الحديث الشريف ليقول قولته : وروى
عن محجن بن الأدرع - رضي الله عنه - مرفوعا بلفظ : يجيء الدجال فيصعد أحدا ،
فينظر المدينة ، فيقول لأصحابه ، ما ترون هذا القصر الأبيض ، هذا مسجد
أحمد .. الحديث)


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وهاهو المسجد
النبوي الشريف وهو يظهر أبيضـــا بين سائر المباني المحيطة به , بل اننا
نلاحظ ان في أيامنا هذه زاد المسجد اصطباغا باللون الأبيــض , بعد أن تم
صبغ اعمدته الداخليـه باللون الأبيض عوضا عن اللون الاحمر الداكن الذي كانت
سواري المسجد تصبغ به منذ عهد الخليفه الفاطمي مرورا بالمماليـك ثم
العثمانيين , لكنهــا تبدلت الى الأبيـــض ( الأن ) , أضافة الى زيادة
الإبيضاض بانشـاء المظلات البيضاء التي تظلل الحصوتين اللواتي و حتى قبل 30
عاما كانتا تسبغان لونا رماديا لمن يشاهد الحرم من فوق جبل أحــد !

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ثم ينزل المسيـح ليتلف حول المدينه المنوره ليصل الى منطقة " الجــــرف "
وهي منطقة كان و الى قبيل 15 عاما يرفض اهل المدينة المنوره - من أسرها -
السكن او شـراء أراض في تلك المنطقة - لا يوجد مانع شرعي - لكن بسبب
ايمانهم بتحقق الفتنه كما اخبر الرسول صلى الله عليه وسلم , بينمـا الأن
اصبح يسكن تلك المنطقة ابناء الباديه بشكل مكثف !


هل تهيـــأت منطقة الجرف لاستقبال المسيح ؟



أجـــــــــــــل ... فكما تظهر الصوره
يوجـد في الجرف جبل عليــه قصــر كبيـــر , و هو قصر يطل على المدينة
المنوره و يكشفها كلها , و هو يصلح لأن يكون مركز قيــادة يستخدمه المسيح
لادارة قواته , و في نفس الوقت يحقق إخبار الرسول صلى الله عليه وسلم أن
المسيح سيهبط في الجرف , و هو امر يشابه لما نراه الأن من احتلال الأمريكان
لقصور صدام حسين وجعلها مراكز إدارة عمليـات . قال رسول الله صلى الله
عليه وسلم ( يجيء الدجال فيطأ الأرض إلا مكة و المدينة فيأتي المدينة فيجد
بكل نقب من أنقابها صفوفا من الملائكة فيأتي ســـــبخة الجــــــرف فيضرب
رواقه فترجف المدينة ثلاث رجفات فيخرج إليه كل منافق و منافقة


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

لاحظ القصر فوق
الجبل في أدنى الدائرة في منطقة الجرف .



الخطوط الخضـراء : تمثل حرم المدينة المنوره .

الصورة الأخيرة مأخوذه في النهـار و رغم عدم وجود انوار كاشفه يظهر الحرم
النبوي بشكل اكثر ابيضاضا عما حوله من مبان .





أتْباع الدجال


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





أكثر
أتباع الدجال من اليهود والعجم والترك ، وأخلاط من الناس غالبهم الأعراب
والنساء .

روى الإمام مسلم في صحيحه برقم 5237 عن أنس بن مالك رضي الله عنه : أن رسول
الله صلى الله عليه وسلم قال : " يَتْبَعُ
الدَّجَّالَ مِنْ يَهُودِ أَصْبَهَانَ سَبْعُونَ أَلْفًا عَلَيْهِمْ
الطَّيَالِسَةُ
" والطيالسة : كساء غليظ مخطط . وفي رواية للإمام
أحمد : " سَبْعُونَ أَلْفًا مِنْ الْيَهُودِ
عَلَيْهِمْ التِّيجَانُ
" حديث رقم 12865 .

وجاء في حديث أبي بكر السابق : " يَتْبَعُهُ أَقْوَامٌ
كَأَنَّ وُجُوهَهُمْ الْمَجَانُّ الْمُطْرَقَةُ
" رواه الترمذي
برقم 2136 .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


وأما كون الأعراب يتبعون الدجال ، فلأن الجهل غالب عليهم ، أما النساء
لسرعة تأثرهن وغلبة الجهل عليهن . جاء في الحديث عن ابن عمر رضي الله عنهما
قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : " يَنْزِلُ الدَّجَّالُ فِي هَذِهِ
السَّبَخَةِ بِمَرِّقَنَاةَ - وادٍ بالمدينة - فَيَكُونُ أَكْثَرَ مَنْ
يَخْرُجُ إِلَيْهِ النِّسَاءُ ، حَتَّى إِنَّ الرَّجُلَ لَيَرْجِعُ إِلَى
حَمِيمِهِ وَإِلَى أُمِّهِ وَابْنَتِهِ وَأُخْتِهِ وَعَمَّتِهِ
فَيُوثِقُهَا رِبَاطًا مَخَافَةَ أَنْ تَخْرُجَ إِلَيْهِ " رواه أحمد برقم
5099 .



فتنة
الدجال



فتنة الدجال أعظم
الفتن منذ خلق الله آدم إلى قيام الساعة ، وذلك بسبب ما يخلق الله معه من


الخوارق العظيمة التي تبهر العقول وتحير الألباب .

فقد ورد أن معه جنة وناراً ، جنته ناره وناره جنته ، وأن معه أنهار الماء
وجبال الخبز ، ويأمر


السماء أن تمطر فتمطر
، والأرض أن تنبت فتنبت ، وتتبعه كنوز الأرض ، ويقطع الأرض بسرعة


عظيمة كسرعة الغيث استدبرته الريح ، إلى غير ذلك من
الخوارق . وكل ذلك جاءت به الأحاديث


الصحيحة
. روى الإمام مسلم في صحيحه عن حذيفة رضي الله عنه قال : قال رسول الله
صلى الله


عليه وسلم : " الدَّجَّالُ أَعْوَرُ الْعَيْنِ الْيُسْرَى ، جُفَالُ
الشَّعَرِ - كَثِيرُهُ - مَعَهُ جَنَّةٌ وَنَارٌ فَنَارُهُ جَنَّةٌ


وَجَنَّتُهُ نَارٌ " رواه
مسلم برقم 5222 .

ولمسلم أيضاً عن حذيفة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه
وسلم : " لأنَا أَعْلَمُ بِمَا مَعَ الدَّجَّالِ
مِنْهُ : مَعَهُ نَهْرَانِ يَجْرِيَانِ أَحَدُهُمَا رَأْيَ الْعَيْنِ مَاءٌ
أَبْيَضُ وَالآخَرُ رَأْيَ الْعَيْنِ نَارٌ تَأَجَّجُ ، فَإِمَّا
أَدْرَكَنَّ أَحَدٌ فَلْيَأْتِ النَّهْرَ الَّذِي يَرَاهُ نَارًا
وَلْيُغَمِّضْ ثُمَّ لْيُطَأْطِئْ رَأْسَهُ فَيَشْرَبَ مِنْهُ فَإِنَّهُ
مَاءٌ بَارِدٌ
" رواه مسلم برقم 5223 .

وجاء في حديث النواس بن سمعان رضي الله عنه في ذكر الدجال : أن الصحابة
قالوا : " يَا رَسُولَ اللَّهِ وَمَا لَبْثُهُ فِي
الأَرْضِ ؟ قَالَ : أَرْبَعُونَ يَوْمًا ؛ يَوْمٌ كَسَنَةٍ وَيَوْمٌ
كَشَهْرٍ وَيَوْمٌ كَجُمُعَةٍ وَسَائِرُ أَيَّامِهِ كَأَيَّامِكُمْ
"
" .. قالوا : وَمَا إِسْرَاعُهُ فِي الأَرْضِ ؟ قَالَ : كَالْغَيْثِ اسْتَدْبَرَتْهُ الرِّيحُ . فَيَأْتِي عَلَى
الْقَوْمِ فَيَدْعُوهُمْ فَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَجِيبُونَ لَهُ ،
فَيَأْمُرُ السَّمَاءَ فَتُمْطِرُ ، وَالأَرْضَ فَتُنْبِتُ ، فَتَرُوحُ
عَلَيْهِمْ سَارِحَتُهُمْ - الماشية - أَطْوَلَ مَا كَانَتْ ذُرًا -
الأعالي والأسنمة - وَأَسْبَغَهُ ضُرُوعًا ، وَأَمَدَّهُ خَوَاصِرَ - كناية
عن الامتلاء وكثرة الأكل - . ثُمَّ يَأْتِي الْقَوْمَ فَيَدْعُوهُمْ
فَيَرُدُّونَ عَلَيْهِ قَوْلَهُ فَيَنْصَرِفُ عَنْهُمْ فَيُصْبِحُونَ
مُمْحِلِينَ لَيْسَ بِأَيْدِيهِمْ شَيْءٌ مِنْ أَمْوَالِهِمْ . وَيَمُرُّ
بِالْخَرِبَةِ فَيَقُولُ لَهَا أَخْرِجِي كُنُوزَكِ فَتَتْبَعُهُ
كُنُوزُهَا كَيَعَاسِيبِ النَّحْلِ . ثُمَّ يَدْعُو رَجُلا مُمْتَلِئًا
شَبَابًا فَيَضْرِبُهُ بِالسَّيْفِ فَيَقْطَعُهُ جَزْلَتَيْنِ رَمْيَةَ
الْغَرَضِ ثُمَّ يَدْعُوهُ فَيُقْبِلُ وَيَتَهَلَّلُ وَجْهُهُ يَضْحَكُ

" رواه مسلم برقم 5228 .

وجاء في رواية البخاري عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن هذا الرجل الذي
يقتله الدجال من خيار الناس أو خير الناس ، يخرج إلى الدجال من مدينة رسول
الله صلى الله عليه وسلم فيقول للدجال : " أَشْهَدُ
أَنَّكَ الدَّجَّالُ الَّذِي حَدَّثَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ
عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَدِيثَهُ
. فَيَقُولُ الدَّجَّالُ :
أَرَأَيْتُمْ إِنْ قَتَلْتُ هَذَا ثُمَّ أَحْيَيْتُهُ هَلْ تَشُكُّونَ فِي
الأَمْرِ ؟ فَيَقُولُونَ لا . فَيَقْتُلُهُ ثُمَّ يُحْيِيهِ ، فَيَقُولُ : وَاللَّهِ مَا كُنْتُ فِيكَ أَشَدَّ بَصِيرَةً مِنِّي
الْيَوْمَ ، فَيُرِيدُ الدَّجَّالُ أَنْ يَقْتُلَهُ فَلا يُسَلَّطُ
عَلَيْهِ
" البخاري برقم 6599 .

وفي حديث أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه قال النبي صلى الله عليه وسلم عن
الدجال : " وَإِنَّ مِنْ فِتْنَتِهِ أَنْ يَقُولَ
لأَعْرَابِيٍّ أَرَأَيْتَ إِنْ بَعَثْتُ لَكَ أَبَاكَ وَأُمَّكَ أَتَشْهَدُ
أَنِّي رَبُّكَ ؟ فَيَقُولُ : نَعَمْ . فَيَتَمَثَّلُ لَهُ شَيْطَانَانِ
فِي صُورَةِ أَبِيهِ وَأُمِّهِ فَيَقُولانِ يَا بُنَيَّ اتَّبِعْهُ
فَإِنَّهُ رَبُّكَ
" رواه ابن ماجه برقم 4067 . وصححه الألباني (
صحيح الجامع الصغير / حديث رقم 7752 ) .



الوقاية من فتنة الدجال


التعوذ
من فتنة الدجال ، وخاصة في الصلاة ، وقد وردت بذلك الأحاديث الصحيحة ،
منها ما روي عن أم المؤمنين عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم : أن رسول
الله صلى الله عليه وسلم كان يدعو في الصلاة : " اللَّهُمَّ
إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ
فِتْنَةِ الْمَسِيحِ الدَّجَّالِ ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ فِتْنَةِ
الْمَحْيَا وَفِتْنَةِ الْمَمَاتِ ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ
الْمَأْثَمِ وَالْمَغْرَمِ
" رواه البخاري برقم 789 .

وروى مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه
وسلم : " إِذَا تَشَهَّدَ أَحَدُكُمْ فَلْيَسْتَعِذْ
بِاللَّهِ مِنْ أَرْبَعٍ ، يَقُولُ : اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ
عَذَابِ جَهَنَّمَ وَمِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ وَمِنْ فِتْنَةِ الْمَحْيَا
وَالْمَمَاتِ وَمِنْ شَرِّ فِتْنَةِ الْمَسِيحِ الدَّجَّالِ
" رواه
مسلم برقم 924 .

حفظ آيات من سورة الكهف ، فقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم بقراءة فواتح
سورة الكهف على الدجال ، وفي بعض الروايات خواتيمها ، وذلك بقراءة عشر آيات
من أولها أو آخرها . ومن الأحاديث الواردة في ذلك ما رواه مسلم من حديث
النواس بن سمعان الطويل ، وفيه قوله : " فَمَنْ
أَدْرَكَهُ مِنْكُمْ فَلْيَقْرَأْ عَلَيْهِ فَوَاتِحَ سُورَةِ الْكَهْفِ

" حديث رقم 5228 .

وروى مسلم برقم 1342 عن أبي الدرداء رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه
وسلم قال : " مَنْ حَفِظَ عَشْرَ آيَاتٍ مِنْ أَوَّلِ
سُورَةِ الْكَهْف عُصِمَ مِنْ الدَّجَّالِ
" أي : من فتنته ، قال
مسلم : قال شعبة : " مِنْ آخِرِ الْكَهْفِ و قَالَ
هَمَّامٌ مِنْ أَوَّلِ الْكَهْف
" .

قال النووي : " سَبَب ذَلِكَ مَا فِي أَوَّلهَا مِنْ الْعَجَائِب وَالآيَات
, فَمَنْ تَدَبَّرَهَا لَمْ يُفْتَتَن بِالدَّجَّالِ , وَكَذَا فِي
آخِرهَا قَوْله تَعَالَى : ( أَفَحَسِبَ الَّذِينَ
كَفَرُوا أَنْ يَتَّخِذُوا
.. ) " شرح صحيح مسلم 6 / 93 .

وهذا من خصوصيات سورة الكهف فقد جاءت الأحاديث بالحث على قراءتها وخاصة في
يوم الجمعة ، روى الحاكم عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن النبي صلى
الله عليه وسلم قال : " إِنَّ مَنْ قَرَأَ سُوْرَةَ
الْكَهْفِ يَوْمَ الْجُمُعَةِ أَضَاءَ لَهُ مِنَ الْنُّوْرِ مَا بَيْنَ
الْجُمُعَتَيْنِ
" المستدرك ( 2 / 368 ) ، وصححه الألباني ( صحيح
الجامع الصغير / حديث رقم 6346 ) .

ولا شك أن سورة الكهف لها شأن عظيم ، ففيها من الآيات الباهرات كقصة أصحاب
الكهف وقصة موسى مع الخضر وقصة ذي القرنين وبناءه للسد العظيم حائلاً دون
يأجوج ومأجوج ، وإثبات البعث والنشور والنفخ في الصور ، وبيان الأخسرين
أعمالاً وهم الذين يحسبون أنهم على الهدى وهم على الضلالة والعمى .

فينبغي لكل مسلم أن يحرص على قراءة هذه السورة وحفظها وترديدها وخاصة في
خير يوم طلعت عليه الشمس ، وهو يوم الجمعة .

الفرار من الدجال والابتعاد منه ، والأفضل سكنى مكة والمدينة ، والأماكن
التي لا يدخلها الدجال ، فينبغي للمسلم إذا خرج الدجال أن يبتعد منه وذلك
لما معه من الشبهات والخوارق العظيمة التي يجريها الله على يديه فتنة للناس
، فإنه يأتيه الرجل وهو يظن في نفسه الإيمان والثبات فيتبع الدجال ، نسأل
الله أن يعيذنا من فتنته وجميع المسلمين .

روى الإمام أحمد ( 19118 ) وأبو داود (3762 ) والحاكم ( 4/531 ) عن عمران
بن حصين رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " مَنْ سَمِعَ بِالدَّجَّالِ فَلْيَنْأَ - يبتعد - مِنْهُ ،
فَإِنَّ الرَّجُلَ يَأْتِيهِ يَتَّبِعُهُ وَهُوَ يَحْسِبُ أَنَّهُ صَادِقٌ
بِمَا يُبْعَثُ بِهِ مِنْ الشُّبُهَاتِ
" .



هلاك الدجال


يكون هلاك الدجال على يدي المسيح عيسى بن مريم عليه السلام ، كما
دلت على ذلك الأحاديث


الصحيحة ، وذلك
الدجال يظهر على الأرض ويكثر أتباعه وتعم فتنته ، ولا ينجو منها إلا قلة من


المؤمنين . وعند ذلك ينزل عيسى بن مريم
عليه السلام على المنارة الشرقية بدمشق ، ويلتف


حوله عباد الله المؤمنين ، فيسير بهم قاصداً المسيح الدجال ،
ويكون الدجال عند نزول عيسى


عليه السلام
متوجهاً نحو بيت المقدس ، فيلحق به عيسى عند باب " لُد
" - بلدة في فلسطين قرب


بيت
المقدس - ، فإذا رآه الدجال ذاب كما يذوب الملح في الماء ، فيقول له عيسى
عليه السلام :


" إن
لي فيك ربة لن تفوتني
" فيتداركه عيسى فيقتله بحربته ، وينهزم
اتباعه فيتبعهم المؤمنون


فيقتلونهم حتى
يقول الشجر والحجر : يا مسلم يا عبد الله ، هذا يهودي خلفي تعال فاقتله ،
إلا


الغرقد فإنه من شجر اليهود .

وإليك بعض الأحاديث الواردة في هلاك الدجال وأتباعه :

روى مسلم برقم 5233 عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : قال رسول
الله صلى الله عليه


وسلم : " يَخْرُجُ
الدَّجَّالُ فِي أُمَّتِي فَيَمْكُثُ أَرْبَعِينَ .. " فذكر الحديث ، وفيه :
" فَيَبْعَثُ اللَّهُ عِيسَى


ابْنَ مَرْيَمَ كَأَنَّهُ عُرْوَةُ
بْنُ مَسْعُودٍ فَيَطْلُبُهُ فَيُهْلِكُهُ
" .

وروى الإمام أحمد برقم 14920 والترمذي برقم 2170 عن مجمع بن جارية الأنصاري
رضي الله عنه يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " يَقْتُلُ ابْنُ مَرْيَمَ الدَّجَّالَ بِبَابِ لُدٍّ "
.

وروى مسلم برقم 5228 عن النواس بن سمعان رضي الله عنه حديثاً طويلاً عن
الدجال ، وفيه قصة نزول عيسى وقتله للدجال ، وفيه قوله صلى الله عليه وسلم :
" فَلا يَحِلُّ لِكَافِرٍ يَجِدُ رِيحَ نَفَسِهِ إِلا
مَاتَ وَنَفَسُهُ يَنْتَهِي حَيْثُ يَنْتَهِي طَرْفُهُ فَيَطْلُبُهُ
حَتَّى يُدْرِكَهُ بِبَابِ لُدٍّ فَيَقْتُلُهُ
"

وروى الإمام أحمد عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما أنه قال : " قال رسول
الله صلى الله عليه وسلم : " يَخْرُجُ الدَّجَّالُ
فِي خَفْقَةٍ مِنْ الدِّينِ وَإِدْبَارٍ مِنْ الْعِ
لْمِ " فذكر
الحديث وفيه : " ثُمَّ يَنْزِلُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ
فَيُنَادِي مِنْ السَّحَرِ فَيَقُولُ يَا أَيُّهَا النَّاسُ مَا
يَمْنَعُكُمْ أَنْ تَخْرُجُوا إِلَى الْكَذَّابِ الْخَبِيثِ فَيَقُولُونَ
هَذَا رَجُلٌ جِنِّيٌّ فَيَنْطَلِقُونَ فَإِذَا هُمْ بِعِيسَى ابْنِ
مَرْيَمَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَتُقَامُ الصَّلاةُ فَيُقَالُ
لَهُ تَقَدَّمْ يَا رُوحَ اللَّهِ فَيَقُولُ لِيَتَقَدَّمْ إِمَامُكُمْ
فَلْيُصَلِّ بِكُمْ فَإِذَا صَلَّى صَلاةَ الصُّبْحِ خَرَجُوا إِلَيْهِ
قَالَ فَحِينَ يَرَى الْكَذَّابُ يَنْمَاثُ كَمَا يَنْمَاثُ الْمِلْحُ فِي
الْمَاءِ فَيَمْشِي إِلَيْهِ فَيَقْتُلُهُ حَتَّى إِنَّ الشَّجَرَةَ
وَالْحَجَرَ يُنَادِي يَا رُوحَ اللَّهِ هَذَا يَهُودِيٌّ فَلا يَتْرُكُ
مِمَّنْ كَانَ يَتْبَعُهُ أَحَدًا إِلا قَتَلَهُ
" حديث رقم 14426 .


وبقتله - لعنه الله - تنتهي فتنته
العظيمة ، وينجي الله الذين آمنوا من شره وشر أتباعه على يدي روح الله
وكلمته عيسى بن مريم عليه السلام وأتباعه المؤمنين ولله الحمد والمنة.



يتبع ان شاء الله


تحياتي حبل المودة ولاتنسونا بتقييم والردود والنقاش
الجاد




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hawak.mam9.com
نور القمر
المديرة العامة
المديرة العامة
avatar

الجـےـنــےــس : انثى
المـشـآركآت : 1378
نقآط التميـزيـه : 60459
عــےـمــےــري : 24
السٌّمعَة : 10

بطاقة الشخصية
مرئي للجميع:

مُساهمةموضوع: رد: عصابة الشيطان والترحيب بالمسيخ الدجال 37   السبت 18 يونيو 2011, 6:07 am

محمود تسلم على الموضوع رااااااااائع
بس فى شى
تانى مرة ما تكتب اسم منتدى تعب قلبى فيه
هههههههههههه
تحياتى


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عصابة الشيطان والترحيب بالمسيخ الدجال 37
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى هواك :: المنتديات العامة :: الساحة العامة-
انتقل الى: